القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف يحتفل البريطانيون بعيد الميلاد؟

كيف يحتفل البريطانيون بعيد الميلاد؟

يعتبر عيد الميلاد من أهم الأعياد والمناسبات التي يحتفل بها الناس حول العالم، ويحمل طابعًا خاصًا في كل ثقافة. في بريطانيا، يكتسب عيد الميلاد رونقًا مميزًا وتقاليد عريقة تعكس تاريخ وثقافة هذا البلد. من تزيين الشوارع والمنازل بالأضواء والزينة إلى تبادل الهدايا والاستمتاع بوجبات خاصة، يمثل عيد الميلاد في بريطانيا فرصة للتجمع العائلي والاحتفال ببهجة العيد.

كيف يحتفل البريطانيون بعيد الميلاد

البريطانيون و عيد الميلاد

في هذا المقال، سوف نستكشف معًا كيف يحتفل البريطانيون بعيد الميلاد، ونتعرف على التقاليد والعادات الخاصة بهم في هذا العيد، ونكتشف الأجواء الاحتفالية المميزة التي تسود بريطانيا خلال هذه الفترة من العام.
التزيين والزينة الاحتفالية
تبدأ الاستعدادات لعيد الميلاد في بريطانيا مبكرًا، حيث تزدان الشوارع والمنازل بالأضواء والزينة الاحتفالية. تتحول المدن إلى لوحة فنية مبهرة، مع أشجار الميلاد المزينة بالكرات الملونة والأضواء المتلألئة، وتعلق الأكاليل والزينة على أبواب المنازل والمحلات التجارية. تنتشر أيضًا تماثيل سانتا كلوز والرنة في كل مكان، مما يضفي جوًا من السحر والبهجة على الأجواء.

يحرص البريطانيون على تزيين منازلهم بشكل خاص لعيد الميلاد، ويعتبرون شجرة الميلاد من أهم رموز العيد. عادة ما تكون شجرة الميلاد طبيعية، وتزين بالكرات الملونة والزينة اللامعة، وأحيانًا يضعون نجمة كبيرة في أعلى الشجرة. كما يزينون المنازل بالأكاليل والشموع والزينة الأخرى، ويحرصون على أن تكون الأجواء دافئة ومريحة للاحتفال بالعيد مع العائلة والأصدقاء.
تبادل الهدايا
تبادل الهدايا من أهم تقاليد عيد الميلاد في بريطانيا. يحرص البريطانيون على شراء هدايا لأفراد عائلاتهم وأصدقائهم، ويضعونها تحت شجرة الميلاد ليتم فتحها في صباح يوم عيد الميلاد. عادة ما تكون الهدايا مغلفة بشكل جميل، وتتنوع بين الملابس والألعاب والأدوات الإلكترونية والكتب وغيرها. يعتبر تبادل الهدايا تعبيرًا عن الحب والتقدير، ويساهم في إضفاء جو من الفرح والسعادة على الاحتفال.
الوجبات الخاصة
تتميز الاحتفالات بعيد الميلاد في بريطانيا بوجبات خاصة وشهية. عادة ما يتناول البريطانيون وجبة عشاء دسمة في يوم عيد الميلاد، وتتكون من الديك الرومي المشوي مع الخضروات والبطاطس المحمرة. كما يحرصون على تناول حلوى خاصة تسمى "حلوى عيد الميلاد"، وهي عبارة عن كعكة فواكه غنية بالتوابل والفواكه المجففة.
بالإضافة إلى وجبة العشاء، يستمتع البريطانيون بتناول العديد من الحلويات والمشروبات الخاصة بعيد الميلاد، مثل حلوى "مينس باي" وفطائر اللحم المفروم، وشراب البيض الساخن. تعتبر هذه الوجبات والحلويات جزءًا لا يتجزأ من تقاليد عيد الميلاد في بريطانيا، وتساهم في إضفاء جو من الدفء والمرح على الاحتفال.
التقاليد والعادات
يحتفل البريطانيون بعيد الميلاد وفقًا لعدد من التقاليد والعادات الخاصة بهم، والتي تعكس ثقافتهم وتاريخهم. من أبرز هذه التقاليد:

إرسال بطاقات المعايدة يحرص البريطانيون على إرسال بطاقات المعايدة لأفراد عائلاتهم وأصدقائهم بمناسبة عيد الميلاد. عادة ما تكون البطاقات مزينة برسومات وصور خاصة بالعيد، وتحتوي على رسائل تهنئة وتمنيات طيبة.
تعليق جوارب عيد الميلاد يقوم الأطفال بتعليق جوارب عيد الميلاد في ليلة عيد الميلاد، على أمل أن يضع سانتا كلوز فيها هدايا لهم.
غناء الترانيم يعتبر غناء الترانيم جزءًا لا يتجزأ من تقاليد عيد الميلاد في بريطانيا. عادة ما يجتمع الناس في الكنائس أو في الشوارع لغناء الترانيم الاحتفالية، والتي تعبر عن الفرح والبهجة بمناسبة عيد الميلاد.
مشاهدة الملكة يتابع الكثير من البريطانيين خطاب الملكة السنوي بمناسبة عيد الميلاد، والذي يتم بثه على التلفزيون في يوم عيد الميلاد. يعتبر هذا الخطاب فرصة للملكة للتواصل مع الشعب ومشاركتهم أفكارها وتمنياتها بمناسبة العيد.

تعتبر هذه التقاليد جزءًا من الهوية الثقافية البريطانية، وتساهم في تعزيز الروابط الاجتماعية والتضامن بين أفراد المجتمع خلال فترة عيد الميلاد.
الأنشطة الاحتفالية
بالإضافة إلى التقاليد والعادات الخاصة، يستمتع البريطانيون بالعديد من الأنشطة الاحتفالية خلال فترة عيد الميلاد. من أبرز هذه الأنشطة:
زيارة أسواق عيد الميلاد تنتشر أسواق عيد الميلاد في جميع أنحاء بريطانيا خلال فترة العيد، وتقدم مجموعة متنوعة من المنتجات والهدايا والحلويات. تعتبر هذه الأسواق فرصة مثالية للتسوق والاستمتاع بأجواء العيد.
مشاهدة العروض المسرحية تقدم المسارح في بريطانيا مجموعة متنوعة من العروض المسرحية الخاصة بعيد الميلاد، مثل مسرحية "كسارة البندق" و "ترنيمة عيد الميلاد". تعتبر هذه العروض فرصة ممتعة للعائلات والأصدقاء للاستمتاع بأجواء العيد.
التزلج على الجليد تنتشر حلبات التزلج على الجليد في العديد من المدن البريطانية خلال فترة عيد الميلاد، وتعتبر من الأنشطة المفضلة للعائلات والأطفال.
الاحتفال بالعام الجديد يحتفل البريطانيون بليلة رأس السنة الجديدة بحماس كبير، حيث يتجمعون في الحفلات والمناسبات الخاصة، ويطلقون الألعاب النارية، ويستمتعون بالأجواء الاحتفالية.
تعتبر هذه الأنشطة جزءًا من تجربة عيد الميلاد المميزة في بريطانيا، وتساهم في إضفاء جو من المرح والترفيه على الاحتفال.
الجانب الروحي لعيد الميلاد
لا يقتصر الاحتفال بعيد الميلاد في بريطانيا على الجانب الترفيهي فحسب، بل يحمل أيضًا طابعًا روحيًا عميقًا. يعتبر عيد الميلاد مناسبة دينية مهمة للمسيحيين، حيث يحتفلون بميلاد السيد المسيح. يحرص الكثير من البريطانيين على حضور قداس عيد الميلاد في الكنائس، ويعتبرون هذه المناسبة فرصة للتأمل الروحي والتواصل مع الله.
بالإضافة إلى ذلك، يعتبر عيد الميلاد فرصة للتعبير عن القيم المسيحية مثل الحب والتسامح والعطاء. يحرص الكثير من البريطانيين على التبرع للجمعيات الخيرية ودعم المحتاجين خلال فترة عيد الميلاد، ويعتبرون ذلك جزءًا من روح العيد الحقيقية.

أثر عيد الميلاد على المجتمع البريطاني

يترك عيد الميلاد أثرًا إيجابيًا كبيرًا على المجتمع البريطاني. فهو مناسبة لتعزيز الروابط الاجتماعية والتضامن بين أفراد المجتمع، وفرصة لتعزيز القيم الإيجابية مثل الحب والتسامح والعطاء. كما يساهم عيد الميلاد في تحريك الاقتصاد البريطاني، حيث يزداد الإنفاق على التسوق والهدايا والأنشطة الترفيهية خلال فترة العيد.
بالإضافة إلى ذلك، يعتبر عيد الميلاد فرصة لتعزيز السياحة في بريطانيا، حيث يزور العديد من السياح بريطانيا خلال فترة العيد للاستمتاع بأجواء الاحتفالات وتجربة التقاليد البريطانية الخاصة.

الخاتمة: يعتبر عيد الميلاد في بريطانيا تجربة فريدة ومميزة، تجمع بين التقاليد العريقة والأنشطة الاحتفالية الحديثة. فهو مناسبة للتجمع العائلي، وتبادل الهدايا، والاستمتاع بوجبات خاصة، وتعزيز القيم الإيجابية في المجتمع. يترك عيد الميلاد أثرًا إيجابيًا كبيرًا على المجتمع البريطاني، ويساهم في تعزيز الروابط الاجتماعية والتضامن بين أفراد المجتمع.

تعليقات